English | العربية
الثُّلَاثاء ٢٦ مايو, ٢٠١٥

السيب والشباب يطمحان للقب

يسعى كل من السيب العماني والشباب الإماراتي إلى الفوز بكأس دل مونتي الـ30 للأندية الخليجية عندما يلتقيان على ملعب السيب في نهائي البطولة يوم الأربعاء.

وكان السيب قد تأهل إلى المباراة النهائية بعدما تخطى الريان القطري في نصف النهائي بعد تعادل الفريقين 1-1 في مجموع المباراتين وليتأهل الفريق العماني بفضل الهدف الذي سجله خارج ملعبه في الدوحة بمباراة الإياب من نصف النهائي.

في المقابل، تفوّق الشباب الإماراتي على مواطنه وحامل اللقب النصر بعد التعادل 1-1 في مباراة الذهاب قبل أن يفوز الشباب بنتيجة 2-0 في مباراة الإياب ليحجز مقعده في المباراة النهائية للبطولة التي سبق وأن توّج بلقبها مرتين في 1992 و2011.

وستكون المواجهة هي الثالثة بين الفريقين في البطولة هذا العام حيث التقيا في المجموعة الثانية مرتين وتفوّق في المواجهتين الشباب الذي فاز في مسقط 3-1 قبل أن يؤكد تفوقه في دبي برباعية نظيفة.

وسيحاول السيب الإستفادة من إقامة المباراة على أرضه وأمام جمهوره من أجل خطف اللقب للمرة الأولى في تاريخه على الرغم من صعوبة المواجهة أمام الفريق الإماراتي الذي قدّم مستويات متميزة حتى الآن في البطولة.

وقد استعد السيب لمواجهة الشباب بالتعادل السلبي مع ظفار في آخر مبارياته في الدوري المحلي يوم الأحد الماضي ليحتل المركز الأخير ويهبط إلى الدرجة الثانية.

وسيعتمد المدرب السوري لنادي السيب عماد دحبور على خالد الحمداني عمار البوسعيدي ولاعب الإرتكاز الخبير عبد الله الشين والمهاجم أسامة حديد بالإضافة إلى لاعب الوسط الكرواتي سردجان فيدكوف والسوري مهند الإبراهيم بالإضافة إلى المدافع خالد البريجاوي.

وقد تحدّث دحبور عن المباراة النهائية وأهميتها حيث كشف قائلاً "اتمنى أن يقدم الفريق حضور جيد في المباراة ويقدم مباراة جميلة رغم أن فارق الإمكانيات يميل لصالح الشباب الإماراتي."

وأضاف "المباريات السابقة لعبها السيب بشكل جيد رغم أن الفريق عانى في الأدوار الأولى بسبب ضغط المباريات. ولكن الفريق قدم صورة مشرفة في الادوار النهائية من البطولة خصوصاً في إياب نصف النهائي أمام الريان القطري والتي أظهر فيها اللاعبين روحهم القتالية داخل أرضية الملعب واستطعنا في النهاية أن نصل إلى النهائي حيث نتمنى أن نحقق إنجاز لجماهير السيب التي تستحق لقب البطولة."

في المقابل، سيحاول الشباب أن يفوز باللقب الثالث في تاريخه وهو سيعتمد على قوة فريقه الذي أظهرها في البطولة بالإضافة إلى الأفضلية التي حققها في مرحلة المجموعات على السيب.

وسيدخل الشباب المباراة بمعنويات عالية بعد وصوله إلى نصف نهائي كأس رئيس الدولة الإماراتي حيث سيلتقي النصر بعد تخطيه بني ياس بركلات الترجيح إثر التعادل 1-1 ليفوز بركلات الترجيح بنتيجة 5-4.

وسيعتمد مدرب الشباب البرازيلي كايو جونيور على هدّاف الفريق المهاجم إدغار برونو الذي سجل أربعة أهداف حتى الآن في البطولة إلى جانب مواطنه هنريكي لوفانور صاحب هدف التقدم في المباراة السابقة بالإضافة إلى التشيلي كارلوس فيلانويفا والأوزبكي الدولي عزيزبيك حيدروف.

وقال جونيور "المباراة ستكون مهمة ومختلفة عن المباراتين السابقتين. يجب أن يكون اللاعبين جاهزين لهذه المواجهة."

وأضاف "لعبنا الكثير من المباريات خلال الفترة الفائتة وهدفنا أن نكون أبطال في هذه البطولة المهمة بالنسبة لي وللنادي ويجب أن نعطيها كل ما لدينا."
الأَرْبعاء ٢٧ مايو, ٢٠١٥
الشباب بطلاً للمرة الثالثة
اقرأ المزيد
الثُّلَاثاء ٢٦ مايو, ٢٠١٥
السيب والشباب يطمحان للقب
اقرأ المزيد
الثُّلَاثاء ١٩ مايو, ٢٠١٥
الشباب يتخطى النصر بثنائية
اقرأ المزيد
الثُّلَاثاء ١٩ مايو, ٢٠١٥
السيب يحبط الريان ويتأهل
اقرأ المزيد
الإثنين ١٨ مايو, ٢٠١٥
الريان يتطلع للمباراة النهائية
اقرأ المزيد

آخر الصور والفيديو